Cookies management by TermsFeed Cookie Consent ما هو التأمل و الهالة أو الجسم الاثيري

القائمة الرئيسية

الصفحات

ما هو التأمل و الهالة أو الجسم الاثيري

 ما هو التأمل و الهالة أو الجسم الاثيري



كانت كثرة الافكار عائق في وجه  تدفق الطاقة الكونية للانسان.
كل الحضارات عرفت مسارات طاقة في جسم لانسان واشتعرت مراكز الطاقة وفهمت السر العظيم.


الطاقة أولا

نحصل على الطاقة من الطعام والنوم و الهواء و الماء طبعا الكل يعرفها لكن ليس الجميع يعرف مصدر الطاقة الموجودة في الاثير حيث يمكن ان ناٌخد الطاقة من الاثير عبر التأمل



ماهو الاثير

الاثير هو مجال محيط بنا  او شبكة طاقية تنقل المعلومات و الموجات الراديوية . يحمل الطاقة ويعطيها للانسان
لكن كثرة التفكير في ذهن االانسان منعت تدفق الطاقة الكونية عبر رأس الانسان
حيث قالت الحضارات القديمة انه يوجد لدينا ما يزيد عن 72 الف فتحة طاقية او تشاكرا او العجلة الدوارة
مع وجود سبع مراكز لسبع شاكرات في الجسم الاثير.
نعم تتدفق الطاقة عبر الثقب الموجود في رأس الانسان تلك الفتحة الحلزونية التي هي مركز تدفق الطاقة للانسان او حسب تسمية السنسكريتية البرامراندرا


الجسم الاثيري




حول جسدك يتشكل جسم اثيري هلامي طاقي مثل النور وهذا مثل المجال الكهرومغناطيسي الذي يوثر بنا ويتأثر بافكارنا وافعالنا حيث اثبتت الدراسات ان الحقد او الغضب يعدل لون الهالة او الجسم الاثيري بشكل مختلف عما يعدله الحب التسامح اللطف القبول وكل الافكار الايجابية.


تصوير الجسم الطاقي باستخدام طريقة كيرليان Kirlian Photography

عام 1940 استطاع العالم الروسي سيمون كيرليان أن يكتشف طريقة جديدة في التصوير حيث يظهر الاشياء بشكل طاقي اي يظهر الهالة المحيطة بالانسان عن طريق استخدام كاميرات ذات سرعة تردد عالي وسميت هذه الطريقة طريقة كيرليان وساعدات في دراسة الالوان الاشكال التي تتخذها الهالة حول جسم الانسان حسب الحالة الصحية والنفسية  والروحية ايضا.
مثال لحالات مختلفة جدا




الهالة

التسمية العامية للجسم الاثيري هو الهالة ولاحظنا كيف تم رسم المسيح او رسول الاسلام او مريم العذراء بهالة بيضاء في حين اننا نرسم الاشرار ب هالة سوداء
 الهالة (في الإغريقية ἅλως هالُس) ] عبارة عن إكليل من أشعة النور، أو دائرة أو قرص من النور يحيط بشخصٍ ما في الفن.
كما يقول المتدينون حول العالم انها موجودة حول مقدساتهم ايضا
  استُعملت الهالة في الأيقنة في كثير من الأديان لتدل على الشخصيات المقدسة، ولكنها استعملت أيضًا في فترات متعددة مع صور الحُكّام أو الأبطال.
 يصوَّر الأشخاص المقدسون في الفن الديني عند الاغريق، وروما ، وفي الدين المسيحي والهندوسية والبوذية والإسلام وأديان كثيرة اخرى ، مع توهّج مستدير، أو ألسنة نار في الفن الآسيوي، تكون حول الرأس أو حول الجسم كله، وتسمى إذا كانت حول الجسم كله ماندورلا. قد تظهر الهالات بأي لون وأي مزيج من الألوان، ولكنها عادةً تكون ذهبية أو صفراء أو بيضاء إذا كانت تعبر عن النور، وحمراء إذا كانت تعبر عن ألسنة اللهب.


مثال تصوري لخيال بعض القديمين حول هالة المسيح

المسيح


حضارات قديمة تصور الهالة


البوذا مع هالة

البوذا


دافنشي ايضا رسم الهالة


لماذا نحتاج التأمل 

الفكرة تكمن اننا نمارس الكثير من الانشطة والتفكير والمشي والهضم و القضية اننا كثافة الافكار تمنع تدفق الطاقة من الكون وهنا نصاب بالتوتر بسبب نقص الطاقة و نستهلك انفسنا تحت الضغط

نعم الطاقة التي تأتي من الطعام ليست كافية  و ايضا تلك التي تأتي من النوم ليست كافية.
حتى التفكير الايجابي يستهلك اعصابنا. حتى اثناء النوم نحن لا نستلم الكثير من الطاقة بسبب كثافة الافكار
هنا يأتي دور التأمل كي يشحن طاقتنا ويمدنا بالحياة من جديد كي نصبح اذكى اقوى اجمل واكثر صحة والاهم اكثر اشراقا روحيا






author-img
مدرب في البرمجة اللغوية العصبية والتأمل التجاوزي,مبرمج تطبيقات انترنت.

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق

شاركنا رايك في مساحة وعي

محتوى المقال (انقر للتنقل)