Cookies management by TermsFeed Cookie Consent كيف تسامح نفسك ؟ كيف تتصالح مع ذاتك؟

القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف تسامح نفسك ؟ كيف تتصالح مع ذاتك؟



هل هذا يستحق الاهتمام ؟

نعم بالطبع كيف سوف تمضي في مواجهة الحياة بدون سلام داخلي , الحياة بشكل ما او اخر انها صعبة حقا تعطينا العسل في الفم بيدها اليسار وتصفعنا على الوجه بعنف باستخدام اليد اليمين والهدف هو الوعي
من المستحيل ان اكون واعي دون ان اسامح نفسي ومن المستحيل ان اسامح الاخرين ان لم اسامح نفسي


ماهو التصالح مع الذات ؟

هو تلك الحجر الاساسية في بناء النفس البشرية التي تكون في حالة توازن نفسي وسلام داخلي
وفهم قدوس
هو تلك الللبنة الاساسية التي تسمح لك التقدم للامام فاذا لم تكن متصالح مع نفسك كيف سوف تمضي قدما في الحياة 
في العلاقات العاطفية او في الاسره او المجتمع او حتى المدرسة العمل الخ الخ
لان الاخرين لن يقدمو لك ما ترغب به نعم عم جزء من السعادة لكن هم ليس انت ومن المسحيل ان تفهمك زوجتك كما تفهم نفسك
من المستحيل ان تفهمك امك كما تفهم نفسك 
من المستحيل ان يفهمك صديقك كما تفهم نفسك
يعني نعود لتلك العبارة المكتوبة على معبد دلفي
افهم نفسك

التصالح من النفس والدين

للاسف المنظومات الدينية السياسية عززت كره النفس وجلد الذات وعدم لتصالح مع النفس,لكن كل الاديان السماوية تهدف الى السلام الداخلي والجنة حسب مفاهيم مختلفة للناس اي السلام الداخلي وهذا عكس مافعلته المنظومات الدينية عبر انتاج جمهور غاضب غير راض عن نفسه
لذا نقول للاسف ان المنظومة الدينية لن تساعدك على حب نفسك وانما تشجعك على كره النفس او الايثار اي الانشغال في الاخر وترك النفس
رغم ان الايثار شيئ عظيم جدا لكن الايثار لا ياتي من شخص يلا يحب نفسه
انه فقط نفاق وليست حقيقة
يجب ان تحب نفسك اولا تتصالح معها ثم تستطيع ان تحب الاخرين وتقوم بالايثار مثلا

أنت هو سلاحك الوحيد

نكرر هنا لن يفهمك جارك  او لن يفهمك زوجك او لن يفهمك فلان او فلان
مرة اخرى لن يفهمك صديقك كما تريد ولن يفهمك زوجك كما تريد تماما
لا يوجد توافق مئة في المئة , يعني التصالح مع النفس هي نقطتك الاولى في رحلة الوعي
لن يقدم لك المجتمع ما تقدمه لنفسك , الاخرين هم اخرين .. وليس أناك
التصالح مع النفس يبدأ من عدة نقاط اساسية سوف نرودها في الفقرة التالية في مقالة مساحة وعي

النقاط الثلاث للتصالح مع النفس

النقطة الاولى التصالح مع الجسد

هذا حجر الاساس لانه النقطة الاولى للاتصال بالعالم الخارجي يجب ان احبه اقبله دون نزعة التتغير.
نعم لا مشكلة في القليل من الرياضة او الريجيم او المكياج لكن ضمن اطار القبول والحب ولا يجب ان يكون نابع من الكره وعدم القبول
ببساطة اكون على تقبل كامل لشكلي ومظهري العام الخارجي و ازيد من العناية بالنفس الناتج عن الحب وليس الكره

النقطة الثانية التصالح مع المشاعر والافكار والعيوب والنواقض

كل انسان هو تناقض ايجابيات وسلبيات هو تجمع للشيطان و الملاك . هو التقاء سالب موجب ابيض اسود و نهار وليل
اي الافعال الواعية والغير واعية ,الجيدة والسيئة.
حيث تقبل العيوب يجب ان يكون مثل تقبل الايجابيات
لان تقبل السلبيات صعب وليس سهل
القبول ليس سهل لكن تستطيع ان تبدأ بالتحسينات ثم يأتي القبول
نعم تقبل العيوب لا مفر منه لاحقا سوف يكون سلاح فعال

النقطة الثالثة قبول الاخرين والتصالح معهم

هذه غريبة قليلا لانها خارج نفسك, حيث يجب ان تقبل الاخرين كماهم دون طلب التغيير
لماذا  .. لان محاولتك لتغيير الاخرين هي عبارة عن رد فعل لنفسك في داخلك عن خفايا وقضايا لم تقبلها في داخلك ولا تستطيع تغييرها ثم تلجأ ل تغيير الاخرين كسبيل هرب من الانا ومن قضايا الداخل

هذا لا يعني ان اقبل المصائب او المشاكل , واحب بقائها , مثال وجود حرب في بلدي او وجود ضائقة اقتصادية ما
يجب ان اتفهم وجودها واسعى للتغيير لكن يجب ان اتفهم اننا جزء منها ونحن السبب ثم انطلق للقبول والتسامح والتدفق مثل تيار الماء العذب الذي ينحني ويميل مع كل التيارات دون مقاومة بكل لطف وقوة
وهذا المسلك سوف يقودك للسلام الداخلي والفهم القدوس

حدوث التحول الخيميائي و السلام الداخلي

في اللحظة التي تتوقف فيها عن طلب التغيير و محاولة تغيير الاخرين او نفسك يحدث فجأة تحول عظيم تغيير شامل يحدث في النفسية وينعكس على الخارج كي يصل اخوك جارك الحي المدينة عموما الوسط المحيط
هذا التحول طبيعي مفاجئ لطيف ناعم متدفق هادئ ليس عنيف وليس مصنوع انما فطري حقا.
انظر حال سادجورو جاغي فاسوديف عبر الانترنت انظر سمعة جبران خليل جبران اسمع عن ميخائيل نعيمة

كيف يجب ان اتعامل مع الامور

ببساطة يجب ان تتعاطى بهدوء صبر سلاسة دون عجلة , بحب بعمق, بدون شروط مثل حب الام
انظر حال الامهات كيف يدفعن الحب للابناء بدون اي شروط انه حب لامشروط 
نحن بحاجة للحب اللامشروط  لانفسنا و للاخرين والكون


فيديو هام في مساحة وعي يناقش الموضوع بهدوء 

نقدم لك هذا الفديو المجدول للنشر بتاريح 24 اذار من عام 2022 حيث استفضنا قليلا بالحديث عن الموضوع ايضا



author-img
مدرب في البرمجة اللغوية العصبية والتأمل التجاوزي,مبرمج تطبيقات انترنت.

تعليقات

محتوى المقال (انقر للتنقل)