Cookies management by TermsFeed Cookie Consent شيرين أبو عاقلة شهيدة لا تستحق الرحمة

القائمة الرئيسية

الصفحات

شيرين أبو عاقلة شهيدة لا تستحق الرحمة

شيرين ابو عاقلة فلسطين اسرائيل

من هي شيرين أبو عاقلة ؟

شيرين نصري أنطون أبو عاقلة 
فلسيطينة من جنين مواليد عام 1971  هي صحافية نشيطة وتعمل في عدة صحف , في الفترة الاخيرة كانت تعمل لدى شبكة الجزيرة الاعلامية ذات الاجندة السياسية في المنطقة.


 استشهاد و اغتيال شيرين أبو عاقلة 

تُوفيت الصحفية الفلسطينية أبو عاقلة في 11 أيار 2022 ,استشهدت اثناء عملها الانساني في تغطية هجمات الجيش الاسرائيلي الدموية في منطقة جنين , يعتقد الكثير ان جيش الاحتلال الاسرائيلي استهدف شيرين أبو عاقلة عمدا بهدف ترهيب الصحافيين ممن ينقل حقيقة الاحتلال الاسرائيلي للعالم العربي و العالم ككل.

يقال ان  الصحفي علي الصمودي أصيب برصاص الاحتلال في ظهره ونقل الى المستشفي في فلسطين المحتلة.


 حرية الصحافة والاعلام لدى اسرائيل 

يقول السفير احمد حافظ وهو المتحدث باسم الخارجية , هذه جريمة بحق السيدة الشهيدة شيرين أبو عاقلة فهي كانت تؤدي عملها ولم تكن الى جانب اي مسلحين , حيث أن العمل الاجرامي هذا يخرق كل قواعد القانون الدولي ويتعدى على حرية الصحافة والاعلام وحق التعبير و طالب ببدء تحقيق شامل.


 أخر كلمات شيرين أبو عقلة 

يقول الصحفي علي السمودي أن الجيش الاسرائيلي كان يراهم وينظر لهم بشكل واضح حيث انهم لم يكونوا الا تجمع صحفي يلبس سترات الصفراء التي تدل على الصحافة ومكتوب عليها باللغة الانكليزية برس Press 

وهنا شعر علي بمرور الرصاصة الأولى من امامه و شعر بالفزع وكانت الرصاصة الثانية في ضهر الصحفي علي الذي يسمع صوت زميلته تقول
 علي تصاوب علي تصاوب 

بعدها يصوب الاحتلال الاسرائيلي الرصاص على الشهيدة شيرين أبو عاقل لتفارق الحياة تاركة اثر نضالي في حق القضية الفلسطينة واظهار الحق .

لاحتلال الاسرائلي يقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة


 العالم العربي الصامت حكومات وليست شعوب

قامت جمهورية مصر بتقديم العزاء والمواساة لاهل الشهيدة وكافة الاخوة الفلسطينين طبعا مع كامل التمنيات للصحفي علي السمودي بالتعافي والصحة.

العديد من الدول العربية  يقدم نفس العرض المسرحي حيث يبدع في الشجن والحزن والتنديد والرفض والكلام .
في حين أن هذه القضايا يجب ان تقدم للقضاء العالمي حيث تمنع اسرائيل الصحفي من اداء واجبه بنقل الحدث و كما قلنا سابقا ان هذا يخرق كل انواع حق التعبير و معايير الصحافة الدولية .

 العالم العربي  

حاول فريق مساحة وعي أن يتقصى رأي الشارع العربي ولاحظنا ان الغالبية ترفض هذا الفعل الاجرامي و تشيد بحق التعبير و حق الصحفي في تغطية الحدث مهما كان موقفك السياسي منه.
ولجأنا في  مساحة وعي الى ادوات تقنية كي نرى اهتمام مستخدمي الانترنت بالقضية الفلسطينية فوجدنا الغالبية مهتمة بموضوع الشهيدة شيرين أبو عاقلة وهذه صورة بسيطة عن نتائج البحث في تاريخ 11 ايار عام 2022

حيث تعرض مؤشرات البحث ارقام جيدة في مصر و السعودية يدل على مدى اهتمام الشارع العربي في الشهيدة والقضية الفلسطينية
هذه لمحة مؤشرات البحث في غوغل عن في تاريخ 11 ايار عام 2022
حيث سجلت مصر  100 حالة بحث عن  شيرين أبو عاقلة
وسجلت السعودية 200 الف حالة بحث عن الشهيدة شيرين أبو عاقلة
شيرين ابو عاقلة



 العالم الاسلامي عموما  

على العموم شهد العالم الاسلامي ضجة عالية حول اغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة و منع حرية التعبير
و تحدث العديد من رجال الدين عن وحشية الاحتلال الاسرائيلي  وكانت الأراء في الشارع الاسلامي غالبيتها تدعو بالرحمة للشهيدة و لن يحدث ان لها اصول غير اسلامية اي فرق

   هل شيرين أبو عقلة لا تستحق الرحمة ؟

كالعادة يتعالى صوت المتطرفين والحاقدين ضد الانسانية حيث لاحظنا الكثير منهم من يرفض الترحم على الشهيدة و يقول ان الرحمة فقط للمسلمين حسب ادعائهم وهذا مرفوض في وعي مساحة وعي ولا نتبناه أبدا

 وقال البعض انها غير مسلمة ولا يجوز اطلاق عبارة الله يرحمها لانها فقط من غير المسلمين

شيرين أبو عاقلة


في حين أن البعض يرفض اطلاق الرحمة ويرفض لقب الشهيدة ايضا فهل شيرين أبو عقلة لا تستحق الرحمة؟!
حيث نقول في مساحة وعي  

أمة لا تقرأ لن ترى النور





author-img
مدرب في البرمجة اللغوية العصبية والتأمل التجاوزي,مبرمج تطبيقات انترنت.

تعليقات

محتوى المقال (انقر للتنقل)