Cookies management by TermsFeed Cookie Consent الربيع العربي بين أسلمة أوربا و الاحتلال الروسي لاوكرانيا

القائمة الرئيسية

الصفحات

الربيع العربي بين أسلمة أوربا و الاحتلال الروسي لاوكرانيا

الحرب روسيا أوكرانيا و الاسلام



من المعروف أنه يوجد نخبة تعد بالمئات حول العالم ممن يتحكم بالاقتصاد والحروب والسياسة والتغيرات الديموغرافية والجيوسياسية أيضا, ويعيد ترتيب الاوراق حسب قوة الاطراف المتصارعة وحسب التغيرات و التبدلات بمافيها ايضا الاقتصادية السياسية الدينية و السكانية ايضا.

في هذه المقال  في مساحة وعي سوف نقرأ نظريا وتحليليا ما جرى في العقدين الاخيرين وهل كان هذا حقا عفوي 

بدءا  من حرب ليبيا مرورا ب سوريا والعراق وتونس وانهيار لبنان وانتهاء بالحرب الروسية الاوكرانية التي أنهكت الاقتصاد الاوربي و جعلت الروسي قطبا منافسا لامريكا بشراكة الصين ضد اوربا.


هذه ليست تحاليل سياسية وانما قراءة مثل قراءة اي خريطة مدينة او تعليمات لعبة ورقية.


الربيع العربي كيف تمت صناعته و الى أين يصل بنا الحال ؟ 

 يعتقد أنه يقارب 1.6 مليار مسلم  حوال العالم يعيش حوالي 30٪ منهم في العالم العربي وهذا يضفي طابع الاسلام على البلدان العربية ويجعل من السهل التحكم بالبلاد الذي يحكمها طابع ديني.

 بدأ الربيع العربي بشكل أساسي بعد أحداث 11 سبتمبر / أيلول وحرب العراق , حيث يرى الغرب انه لا يوجد في العالم العربي  ديمقراطية  و يسود معظم البلاد العربية  فقر وفساد.

بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر التي صنعتها الولايات المتحدة الامريكية لاهداف سياسية واقتصادية  حيث صاغت حجة لغزو افغانستان وسرقة ثرواته ثم غزو العراق وقتل اطفال وسرقة كل مافيه .

تطور الاحداث بعد عام 2001 ، و هذا أدى إلى انتعاش الديمقراطية بين الدول ذات الأغلبية المسلمة التي تعاني فساد ويوجد لديها أنظمة استبدادية  فزاد الشعور بالأمل لدى هذه الشعوب المغلوب على أمرها ف انطلقت الثورة من تونس وليبيا.

كان الربيع العربي عبارة عن سلسلة من الحركات الثورية التي حدثت في جميع أنحاء الشرق الأوسط في عامي 2010 و 2011. وقد ألهم حجم الاضطرابات في المنطقة  الشباب المتعلمين على النهوض ضد حكوماتهم القمعية والنضال من أجل الديمقراطية. تشبهت الحركات هذه لاحقا بثورات أخرى مماثلة مثل الثورة الإيرانية والاحتجاجات اليونانية وانتفاضة بوليفيا المئوية وغيرها.

يشير الربيع العربي إلى موجة ثورية من المظاهرات العنيفة وغير العنيفة من قبل شعوب العالم العربي والتي بدأت في 18 ديسمبر 2010 وما زالت مستمرة حتى اليوم. كان هدفها إنهاء عقود من الحكم الديكتاتوري من قبل مختلف الحكومات الاستبدادية في المنطقة ، وخاصة في تونس ومصر وليبيا.

تم تسمية الحركة على اسم الفصل الذي حدثت فيه لأول مرة - "الربيع" ، لأن هذا ليس فقط عندما تعود النباتات إلى الحياة مرة أخرى ولكن أيضًا عندما يُعرف الناس في جميع أنحاء العالم بالاحتجاج ضد حكوماتهم.

هناك العديد من النظريات حول سبب هذه الثورة ، مثل البؤس الاقتصادي أو القمع السياسي,  ولكن سيكون من الصعب تسمية سبب واحد فقط لهذه الحركة لأن هناك العديد من العوامل التي اجتمعت في وقت واحد والتي ساهمت في حدوثها


من يقف وراء الربيع العربي ؟

طبعا بكل ثقة انها حاجة الشباب العربي للتغيير والديموقراطية والحرية الاقتصادية والسياسية لكن هذا الربيع لن يثمر للأسف لعدة أسباب لا نستطيع أن نتعمق فيها كلها هنا لكن سنمر عليها
  1. امتطاء التطرف الاسلامي للثورات وتحويلها من ثورة حرية الى مشاريع اسلامية مشابهة لثورة ايران الاسلامية  و حتى حكم الاخوان في مصر وهذا غير مقبول من الشباب العربي رغم انه ذو غالبية مسلمة لكنه لا يريد نظام سلفي او اخواني بديل للانظمة السياسية القمعية.
  2. تدخل تركيا الحالمة باستعادة حلم الامبراطورية العثمانية فهي حتما تخاف ان يقوم للعربي قائمة سواء أكان مسلم ام غير مسلم  لذا دعمت تركيا الارهاب بشكل مباشر.
  3. استغلال اسرائيل للاحداث في المنطقة وخوفها من الاصلاحات التي تأتي بعد الثورات لذا قررت ان تفشل الثورات عبر دعم الارهاب بشكل مباشر.
  4. خوف الانظمة الخليجية التي تتبع أمريكا من نجاح الثورات في المنطقة وهذا يعني ان السلسلة ستمتد لتصل الخليج لذا ايضا ساهمت في دعم الارهاب بشكل غير مباشر.
  5. طمع ايران في المنطقة العربية والذي ينافس طمع العثماني لذا قررت ايضا ان تقضم قضمة من الكعكة عبر دعم الارهاب بشكل مباشر.
 

أوربا القارة العجوز والربيع العربي , هل يعقل ان تصمت ؟

من المعروف ان الأوروبي يتشدق بالحرية صباحا ومساءا لذا قرر صب الزيت على النار و زاد في الضغط الاعلامي والسياسي كي يزيد من الخراب في الربيع العربي , كيف لا وهو سيكون مستفيد من سرقة بعض الاثار ناهيك عن استمالة العمالة لان القارة العجوز ليس لديها مايكفي من اليد العاملة.

فكان رد فعلها سريع حول فتح الابواب للشهادات والعقول و المهندسين والاطباء كي تدعم هجرة العقول عبر دعم الحرب في مناطق النزاعات.
ناهيك انها فعلا بحاجة لتجديد دم البلاد عبر ضخ الدماء الشابة في القارة العجوز بغض النظر عن خلفية اللاجئ سواء مسلم ام مسيحي , او ملحد يعتقد ب الفراغ والانفجار الكوني العظيم أم مومنا يعتقد بالمهدي والبخاري ومسحة عيسى و معجرات رسول الاسلام.
فتحت الايدي والصدور كي تستقبل اللجوء من افغانستان و سوريا والعراق و اليمن ايضا.
نعم هذا اوربا القارة التي  تعتمد الاقتصاد الرأسمالي ويزيد عدد شيوخها على عدد شبابها كما يربو عدد شبابها على عدد اطفالها .


هاك الأسباب التي تجعل القارة الأغنى هي القارة العجوز

  1. قلة الانجاب حيث تنجب العائلة الاوربية ولد او ولدين كحد اقصى
  2. التقدم الطبي حسب مايدعون فهذا زاد معدل الاعمار وعدد المعمرين.
  3. تعزيز الايغو لدى الجمهور الذي لا يحب ان يضيع وقته في تربية الاطفال
  4. الشذوذ الجنسي بين سحاق ولواط  و جنس ثالث ولا جنسين وهذا ناتج عن المبالغة في الحرية الجنسية.

أسلمة أوربا , هل يهدد دين المهاجرين ثقافة البلد المضيف ؟

الان سوف نشارك لك أرقام صادمة عن اعداد المهاجرين الى أوربا من موقع المفوضية والبنك المعلومات الدولي الرسمي

  1. المانيا 1,210,636
  1. ايرلندا 9070
  1. اسبانيا 103679
  1. استونيا 299
  1. ايطاليا 128033
  1. البرتالغال 1245
  1. التشيك 1960
  1. سلوفاكيا 1970
  1. الدنمارك 36700
  1. السويد 248,425
  1. النمسا 141,866
  1. اليونان 103,136
  1. بلجيكا 65,033
  1. بلغاريا 21,168
  1. بولندا 2,811
  1. رومانيا 3,631
  1. فرنسا 436,100
  1. فنلندا 23,483
  1. قبرص 14,037
  1. لكسمبورغ 5,213

كانت هذه احصائيات عام 2020 طبعا ولقد زاد العدد بعد الحرب الروسية الاوكرانية



ظهر الخوف لدى الجمهور الاوربي من تزايد اعداد المسلمين وبدأت الصراعات بين اليسار واليمين هذا يدعم استجلاب الاجانب والعمال والمهاجرين وهذا يخاف من فكرة سيطرة الدين الاسلامي وهو محق لاننا لو اخذنا عدد الاولاد الذي ينجبه المهاجر مقارنة بعدد أولاد المواطن من البلد المضيف سوف نعلم بدون رياضيات عالية أن أوربا ستكون اسلامية خلال خمسون عاما فقط .

رغم اننا اكثر من يفهم أن الاسلام منقسم على نفسه في اكثر من سبعين طائفة وملة وحزب سياسي وديني لكن هذا الطابع الاسلامي  مهما كان مذهبه لا يناسب المواطن الاوربي المضيف.


اللجوء الاوكراني الذي ينقذ أوربا من التيار الاسلامي شكرا روسيا

شكرا روسيا قالها السياسين الأوربين الذين ضغطوا على أوكرانيا وروسيا كي يقعوا في صراع مضر للطرفين ولا يستفيد منه الا الاوربي لكن يخلق موجة لجوء توازن عدد المسلمين في موجة اللجوء الناتجة من الربيع العربي


كانت ومازالت روسيا العدو الأقرب لقارة أوربا الضعيفة مقارنة بقدرات الدب الروسي النائم , على عكس ما يشاع في الاعلام الغربي ان الصراع بين روسيا وأمريكا فقط لكن الحقيقة اننا نشاهد حلف روسي صيني يقابل حلف امريكي اوربي .

لندخل في صلب الحل المفيد لاوربا التي قاربت أن تكون اسلامية خلال خمس عقود , حيث استمر اعضاء حلف الناتو الذي يشكل اكبر تهديد  لروسيا ببث الافكار في الوجدان الاوكراني والرأي العام في الشارع الاوكراني كي ينضم لقوة الناتو الحلف العكسري وهذا اثار قلق الروسي بشكل كبير فوقع الصراع مع الدب الروسي العظيم  الذي لا يهاب عواصم أوربا فكيف سينظر الى أوكرانيا  , نعم انها لقمة سائغة هضمها الاتحاد الاوربي و سوف يبتلعها الروسي مثل كعكة صغيرة للأسف.


تم دفع الأوكراني بحماس لكي يوقظ الدب الروسي هنا بدأت الحرب بين البلدين واجتاحت روسيا اوكرانيا وهذا أنتج أربع ملايين لاجئ أوربي يحمل الهوية الاوكرانية والذي سيكون منقذ أوربا من التيار الاسلامي.

هذا جدول ايضا من مفوضية اللاجئين العالمية يعرض بعض الارقام عن اللاجئين الاوكرانين

وتقول الأمم المتحدة إن عدد اللاجئين الاوكرانين بلغ حتى الآن:

  1. بولندا استقبلت مليون و27603 من اللاجئين.
  2. المجر 180 ألفا و 163 لاجئا.
  3. مولدوفا 82 ألفا و 762 لاجئا.
  4. سلوفاكيا 128 ألفا و169 لاجئا.
  5. رومانيا 78 ألفا و 977 لاجئا.
  6. روسيا 53 ألفا و 300 لاجيء.
  7. بيلاروسيا 406 لاجئين.


 أوروبا لن تكون اسلامية بعد الأن

الان ستكون الموازنة نسبية في اوربا  فثقافة التيار الجديد من اللاجئين تشبه ثقافة الاوربي المضيف قليلا و هذا سيحل مشكلة و خطر أسلمة أوروبا و يغذي المعامل و المصانع بالقوة العاملة ايضا و يضعف ويشغل الاحتلال الروسي لاوكرانيا بحرب تطول لسنوات.

يبقى المستفيد الأكبر هو الأمريكي أولا ثم يليه الروسي الذي قضم جزء من أوكرانيا و يليله الاتحاد الاوربي الذي تجاوز خطر أسلمة أوربا من وجهة نظره.

فيديو ربع ساعة نناقش فيه الموضوع بعقل بارد



author-img
مدرب في البرمجة اللغوية العصبية والتأمل التجاوزي,مبرمج تطبيقات انترنت.

تعليقات

محتوى المقال (انقر للتنقل)