Cookies management by TermsFeed Cookie Consent هدافي كأس العالم-نجوم تاريخية سطعت في كرة القدم العالمية

القائمة الرئيسية

الصفحات

هدافي كأس العالم-نجوم تاريخية سطعت في كرة القدم العالمية

 يحفل تاريخ بطولة كأس العالم  على مدار 22 نسخة أقيمت منذ انطلاقها في عام 1930 بأوروجواي، بالعديد من النجوم الذين حققوا إنجازات تاريخية وأرقاما قياسية من الصعب تكرارها أو تحطيمها، ومن أهم هذه الأرقام هو عدد الأهداف المسجلة من قبل لاعب واحد، فمن هم هدافي الذين سيكونون في كأس العالم 2022 - نجوم تاريخية سطعت في كرة القدم العالمية؟؟

بيليه لاعب منتخب البرازيل الأسطوري:

ترك أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه، العديد من البصمات والأرقام القياسية التي يعد من الصعب محوها في كأس العالم على مر العصور، باعتباره واحدا من أبرز النجوم في تاريخ كرة القدم وأيضا البطولة العريقة وهي كأس العالم التي استمد منها شهرته وتربعه على عرش الساحرة المستديرة، مع منتخب البرازيل

يعد بيليه اللاعب الأكثر تتويجا بكأس العالم في التاريخ برصيد 3 ألقاب نسخ (1958، 1962، 1970)، كما يعد أصغر لاعب فوزا باللقب عن عمر يبلغ 17 عاماً و249 يوماً في مشاركته الأولى في كأس العالم، كما حصد جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في نسخة المكسيك.

مارادونا لاعب منتخب الأرجنتين لاعب من كوكب آخر:

وقع أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييجو أرماندو مارادونا، على واحد من أعظم الأهداف التي شهدها كأس العالم في التاريخ وهو الذي أطلق عليه "هدف القرن"، بعدما راوغ قائد التانجو وتلاعب بلاعبي المنتخب الإنجليزي، في الدور ربع النهائي لمونديال المكسيك عام 1986 محرزاً هدفاً تاريخياً، ليقود بلاده للدور نصف النهائي ثم الفوز باللقب الثاني في تاريخ الأرجنتين.

توج مارادونا بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في نسخة كأس العالم 1986، كما يملك رقماً قياسياً خالداً باعتبار أكثر لاعب خوضاً للمباريات حاملاً شارة القيادة برصيد 16 مباراة بين نسختي 1986 و1994، وفى الإجمالي شارك في 21 مباراة سجل خلالها 8 أهداف وصنع 8 آخرين.

لوثر ماتيوس لاعب منتخب ألمانيا:

يغرد أسطورة الكرة الألمانية لوثار ماتيوس، منفردا بالرقم القياسي الخاص بأكثر اللاعبين مشاركة في كأس العالم برصيد 25 مباراة خاضها مع الماكينات الألمانية خلال 5 نسخ لبطولة كأس العالم بين عامي 1982 و1998، نجح خلالها في قيادة منتخب بلاده للفوز باللقب مرة واحدة في نسخة 1990، فيما جاء وصيفا مرتين في نسختي 1982 و1986.

أقرأ أيضا : "اخر اخبار كاس العالم 2022 - مونديال قطر [ مفاجآت غير متوقعة ]"

منذ بداية الدورة الأولى لكأس العالم بالأورجواي سنة 1930 بدأ الصراع على لقب هدّاف كأس العالم، ومنذ ذلك التاريخ قام أكثر من 1200 لاعباً بتسجيل الأهداف في نهائيات كأس العالم لكرة القدم.

هدافي كأس العالم ترتيب الأكثر تسجيلاً حسب تاريخ التسجيل:

ساندرو كوتشيس:

تمكن الارجنتيني غييرمو ستابيلي تحقيق صدارة هدافي كأس العالم في دورته الأولى عام 1930 حيث قام بتسجيل ثمانية أهداف، وظل هذا الرقم يحافظ على صدارة هدافي كأس العالم، حتى عام 1954 حين سجل اللاعب المجري ساندرو كوتيش أحد عشر هدفاً مشعلاً صدارة هدافي كأس العالم.


جاست فونتين لاعب منتخب فرنسا:

لم تدم صدارة اللاعب المجري طويلاً، حيث حقق اللاعب الفرنسي جاست فونتين في كأس العالم عام 1958 أي في الدورة اللاحقة، لقب هداف كأس العالم بتسجيله ثلاثة عشر هدفاً في ستة مباريات فقط.


غيرد مولر لاعب منتخب ألمانيا:

حافظ فوتين على مركز صدارة هدافي العالم خلال الأعوام اللاحقة حيث لم يتمكن أي لاعب من تحطيم رقمه، حتى ظهر غيرد مولر الهداف الألماني المرعب، الذي استطاع تسجيل عشرة أهداف في مشاركته الأولى في كأس العالم عام 1970 مع منتخب ألمانيا الغربية، ليحطم الرقم القياسي لهدافي كأس العالم في الدورة التي تلتها عام 1974، وذلك عندما أصبح الهداف التاريخي لكأس العالم برصيد 14 هدفاً وقد استطاعت ألمانيا الغربية تحقيق اللقب في ذلك التاريخ.

رونالدو البرازيلي الظاهرة التي لن تتكرر:

حافظ مولر على صدارته لهدافي كأس العالم على مدى ثلاثة عقود، لحين ظهور تلك الظاهرة المرعبة لكل المنتخبات الأخرى آنذاك وهو رونالدو البرازيلي، والذي استطاع تسجيل 15 هدفاً في ثلاث نسخ من كأس العالم شارك فيها ما بين 1998 وعام 2006، لم يكن رونالدو البرازيلي هدافاً عادياً، بل إنه نقل كرة القدم إلى مستوى آخر كان ساحراً لمراوغاته، رائعاً في انطلاقاته وتحكمه في الكرة، مذهلاً بإذلال الحراس والمدافعين، مرعباً في تسديداته وتحركاته، لم يخطئ من أطلق عليه اسم الظاهرة، ولولا لعنة الإصابات التي لاحقته لم يكن يوجد في تاريخ كرة القدم من يستطيع أن ينافس أرقامه.

ميروسلاف كلوزه الهداف التاريخي لكأس العالم:

جاء كلوزه الهداف الألماني ليستطيع كسر رقم الظاهرة رونالد من حيث عدد الأهداف المسجلة في كأس العالم، حيث استطاع وعلى مدى أربع بطولات متتالية شارك فيها كلوزه أن يسجل ما مجموعه 16 هدفاً في النسخ الأربع بين عامي 2002 و 2014، سجل كلوزه أهدافه الثلاثة الأولى في أول ظهور له في كأس العالم في كأس العالم 2002 في كوريا الجنوبية واليابان في أول مباراة للمجموعة أمام المملكة العربية السعودية. سجل هدفه السادس عشر والأرقام القياسية في مباراة نصف النهائي بين ألمانيا والبرازيل في كأس العالم 2014. جنبا إلى جنب مع بيليه وأوي سيلر (اللذان لديهما 12 و 9 هدفا في كأس العالم على التوالي)، كلوزه هو واحد من ثلاثة لاعبين فقط سجلوا هدفاً واحداً على الأقل في أربع بطولات مختلفة لكأس العالم. كلوزه هو اللاعب الوحيد الذي سجل أربعة أهداف على الأقل في ثلاث بطولات منفصلة.

من يستطيع كسر الرقم العالمي لهداف كأس العالم في الدورة القادمة:

بعد اعتزال ميروسلاف كلوزه وديفيد فيا (9 أهداف في كأس العالم) بعد نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل، من القائمة لا يزال توماس مولر يلعب كرة القدم دوليًا. في كأس العالم الأول له في عام 2010، انتهى مولر كأفضل هداف مشترك للبطولة والفائز بالحذاء الذهبي بخمسة أهداف وثلاثة تمريرات حاسمة. بعد أن سجل 5 أهداف أخرى في كأس العالم في عام 2014، وحصل على الحذاء الفضي خلف الكولومبي جيمس رودريغيز، أصبح مولر ثالث لاعب فقط (بعد تيوفيلو كوبياس وميروسلاف كلوزه) يسجل خمسة أهداف على الأقل في كل من أول مشاركتين عالميتين له.

كانت مباراة المنتخب الألماني في كأس العالم عام 2010، هي المباراة الأولى لمولر، حيث بدأ  المباراة منذ البداية أمام المنتخب الأسترالي، وقد سجل أولى أهدافه الدولية ونجح في حجز مقعد أساسي في جميع المباريات التي لعبها منتخب بلاده في المجموعة الرابعة ثم سجل ثنائية في مرمى المنتخب الإنكليزي في دور الـ16 وأصبح أصغر لاعب بعد بيليه يسجل ثنائية في الأدوار الاقصائية بكأس العالم وأصغر ألماني بعد فرانز بيكنبور يسجل ثنائية في مباراة للمنتخب الألماني.

سجل مولر هدفه الرابع في البطولة في مرمى الأرجنتين في الدور ربع النهائي لكنه نال البطاقة الصفراء والتي ابعدته عن مباراة المربع الذهبي أمام المنتخب الاسباني قبل أن يعود في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع ويسجل الهدف الخامس له في البطولة في مرمى المنتخب الأروجوياني وأنهى كأس العالم هدافاً للبطولة.

في مباراة ألمانيا الافتتاحية في كأس العالم 2014 سجل مولر أول هاترك في البطولة واختير أفضل لاعب في المباراة، حيث فازت ألمانيا على البرتغال بنتيجة 4–0، وفي 26 يونيو، سجل مولر الهدف الوحيد في المباراة الأخيرة في دور المجموعات ضد الولايات المتحدة ليساعد الألمان على الفوز بالمجموعة السابعة، في 8 يوليو سجل هدف ألمانيا الافتتاحي في مباراة نصف النهائي 7-1 ضد البرازيل، كان هذا الهدف هو الهدف رقم 2000 لمنتخب ألمانيا في تاريخها. سجل مولر الآن خمسة أهداف في أول نسختين يلعبها من نهائيات كأس العالم، أما في نسخة 2018 لم يسجل أي هدف وقد خرجت ألمانيا من دوري المجموعات في تلك النسخة

ألمانيا هي الدولة التي تضم أكبر عدد من الهدافين في القائمة بسبعة لاعبين، تليها البرازيل بـ 5 لاعبين. الفرنسي جوست فونتين، المصنف الرابع في القائمة، يحمل الرقم القياسي لأكبر عدد من الأهداف المسجلة في نسخة واحدة من كأس العالم، مع جميع أهدافه الـ 13 في كأس العالم التي جاءت في بطولة 1958. وشمل ذلك ثلاثية ضد باراجواي في دور المجموعات وأربعة أهداف في مباراة تحديد المركز الثالث ضد ألمانيا الغربية ، فمن سيكون هداف كأس العالم 2022 في قطر؟.

تعليقات

محتوى المقال (انقر للتنقل)