Cookies management by TermsFeed Cookie Consent خواطر عن الحب

القائمة الرئيسية

الصفحات

تقدم لكم مساحة وعي خواطر قصيرة عن الحب، خواطر قصيرة عن العشق، كلمات راقية في الحب، عبارات عشق عميقة،خواطر قصيرة وأنيقة، تعبر عن مشاعركم، تدخل في وجدانكم، شذرات تتناغم فيها الكلمة مع اللّحن واللون، تترجم الحب في خواطر جديدة، في صفحتنا المميزة مساحة وعي يتجلى العشق بعطر آخر نقدمه لكم على طبق من ورد.


خواطر عن الحب

كلمات في الحب

١.الحب ملجأ الغرباء هؤلاء الذين جردتهم الوحدة من أناتهم حتى بلغوا مقامه العالي.

٢.الحب دمعة سقطت من تنهيدة عميقة مقيدة بسلاسل الصمت.

٣.الحب بوح الجوارح بما تسطره الألباب.

٤.إنّ الحب العظيم هو تلك التجربة الأليمة التي صهرتك بنارها حتى تجلى وجهك الحقيقي.

٥.الحب يبدل تلك الملامح الشاحبة بأخرى بلون الورد.

٦.الحب انهزام الضّمير أمام سطوة المشاعر وارتفاع المشاعر إلى رتبة التنزيه.

٧.لن تجد الحب إلا حينما تتخلى عن الفكرة تماما.

٨.الحب هو الذي يجدك هناك ضائعا فيردك إليكَ، فلا تبحث عنه.

٩.الحب أسطورة عظيمة وملحمة تاريخية لا تولد بين ليلة وضحاها.

كلمات في العشق

١.على الأقل أصبحت تقول أريد أن أحيا أكثر لأقوم بأشياء كثيرة جدا قبل أن أنتقل إلى

 حيث أصبح كلا، فأنا ما زلت واحدا مميزا بوحدتي، مشرقا بشعاع خاص جدا يُدعى 

  أنا.

٢.العشق زهرة العبّاد تدور مع نبضات قلوبنا.

٣.العشق شمس تمدّنا بالنور حولها لندور في حلقات الهيام.

٤.العشق رقصة صوفية على أنغام السهر حينما عزف القمر.

٥.العشق ذوبان تامّ في وحدة المحبوب وانسجام كلّيّ مع حضرة الغيب العظيم.

٦.العشق قنديل الضائعين في شرك الحواس، به عثروا على التوحيد.

٧.العشق إلهام كل شاعر فيك يحبِكُ قصائدك العظيمة ولحن كل عازف بداخلك يؤلّف

 مقطوعتك النادرة، وريشة كل رسام يحويكَ فيخلق أشجارك الخضراء الممتدة جذورها

 في أعماق أعماقك.

خواطر قصيرة عن الحبّ

أنا إذا أحببتُ يلفظني الهوى

كما تلفظ الأصدافَ أمواج البحور والشطآن

لستُ للحب مخلوقة أبدا

فعندما كان غريبا وكنت بعيدة عنه

أقصاني كما يُقصى الطريد لآخر البلدان

وحينما اجتاحني متُّ وسرّحني إلى وطني

وهناك لم أجد أحدا سوى الخذلان والنسيان .

اقترب لا تقترب


إذا حلّ المساء أيّها القلب

وحلت الخطوبُ في سمائك

استعِر من النجوم وميضها 

لتضيء جوفه الساكت

وانثرِ الحروف بلحنٍ خفيّ خافت 

وإذا شق عليك الانتظار 

شُق من جيبك خرقة واكتبْ بها

تعويذة  تخفي سرها عن الأنظار

ففيك تسكن الأرواح عارية عن الأبصار

يا ملجأ الساهرين إذا شعّت الأقمار 


إذا زارك الأحباب وبك استأنسوا 

ابسط لهم جناحك الدافئ

لعلهم لن يعودوا يومًا ولن يرجعوا...

كفكف على ريشهم الغض 

وامنح عبيرك لوردهم الهادئ

لك الرسائل أسطّرها على مهلِ

والحبر موصول ببركاني 

لا تشبه نيرانها حلو العبارات

وما تخفيه أشجان أحزاني 

رسالاتي مضوّعةٌ بالورد أرسمها

بالشّوك أنظمها هذا الشوك إلهامي

خُذها وحاوِلْ أن لا تمزّقها 

فذاك النّظم بالإرهاق أضناني 

شوق وسهر

يزهرون ليلا كالقمر

ملء القلوب  

والدروب حفيفها وقع أقدام الشجر

يا لهاتيك الدروب

  نورهم دفء المساء الناعم   

  ريحهم عبق الورود 

يزهرون ليلا كالقمر  

خلف أشباح الشجر

وسع الدروب


قل للعبيرِ إذا خفت نسائمه 

أن ينزل بساحنا فالورد تواقُ 

هذي الزهور له بالود خاضعة

فكلما انهمر في الصّبح تشتاقُ 

له لغة بغير حروفنا نطقت

إذا تكلم كان الحرف ترياقُ 

لا تسل حبيبا عن سر صنعته

فالحب ملحمة والشعر خلاقُ 


الحب أم والأبناء أفئدة

كلما خفقت كان الدعاء سباقُ


تعليقات

محتوى المقال (انقر للتنقل)