Cookies management by TermsFeed Cookie Consent المنتخب الإنكليزي وحظوظه في كأس العالم 2022

القائمة الرئيسية

الصفحات

المنتخب الإنكليزي وحظوظه في كأس العالم 2022


يحاول المنتخب الإنكليزي منتخب الأسود الثلاثة كما يحب أن يلقب، إعادة إنجازه في كأس العالم عام 1966 حينما نال لقب البطولة، وبعدما حقق المركز الرابع في كأس العالم في نسخته الأخيرة عام 2018 في روسيا، وعلى الرغم من أن المنتخب الإنكليزي لطالما كان يضم في صفوفه نجوم كروية على مستوى العالم إلا أن إنجازاته القارية بسيطة بالمقارنة مع إمكانيات لاعبيه على مر العصور، وكما في كل نسخة فإن المنتخب الإنكليزي الحالي يمتلك أسماء ونجوم كروية قادرة على إحداث الفارق في كأس العالم 2022، فما هي مؤهلات ومشوار المنتخب الإنكليزي وحظوظه في كأس العالم 2022 بعد أن أصبحنا على أعتاب انطلاق البطولة في تشرين الثاني من هذا العالم.

المنتخب الإنكليزي


تاريخ المنتخب الإنكليزي وأهم إنجازاته:

تعتبر إنكلترا مهد لعبة كرة القدم، حيث بدأت هذه اللعبة عام 1872 في إنكلترا عندما واجه منتخب الإنكليزي المنتخب الأسكتلندي في اسكتلندا وقد انتهت المباراة بالتعادل السلبي بين الفريقين.

بدأت إنكلترا بالمشاركة ببطولة كأس العالم بعد استئنافها لاحقاً للحرب العالمية الثانية وذلك في عام 1950 والتي تم تنظيمها في البرازيل، حيث خرج المنتخب الإنكليزي حينها من دوري المجموعات، ومنذ التاريخ لم يتغيب منتخب الأسود الثلاثة عن بطولة كأس العالم سوى في ثلاث مناسبات وهي البطولات في أعوام 1974 في ألمانيا و1978 في الارجنتين و1994 الولايات المتحدة الأمريكية.

حقق المنتخب الإنكليزي لقب كأس العالم مرة واحدة فقط، حين استضافت إنكلترا البطولة على أرضها وذلك في عام 1966، ويعتبر هذا أكبر انجاز حققه المنتخب الإنكليزي في تاريخه، ذلك أنه لم يصل إلى المباراة النهائية في أي نسخة من نسخ كأس العالم باستثناء ذلك العام.

وتعتبر نسخ كأس العالم في عام 1990 المقامة في إيطاليا وكأس العالم في عام 2018 المقامة في روسيا أفضل إنجازاته حيث حقق المركز الرابع في كلا النسختين.

في حين وصل إلى الدور الربع نهائي في أعوام 1962، 1970، 1986، 2022، 2006. أما باقي النسخ إما أن يخرج في دور المجموعات أو في دوري ال 16 كما في نسخ كأس العالم أعوام 1998، 2010.

كما لم يستطع المنتخب الإنكليزي تحقيق أي بطولة قارية على مستوى أوروبا، فلم يحقق كأس الأمم الأوربية سابقاً، وتعتبر أفضل مشاركة للمنتخب الإنكليز في بطولة أمم أوروبا هي تلك البطولة الأخيرة عام 2020 حيث وصل المنتخب الإنكليزي إلى المباراة النهائية التي تم تنظيمها في إنكلترا ليخسر أما المنتخب الإيطالي صاحب اللقب، كما استطاع المنتخب الإنكليزي الوصول إلى الدور نصف النهائي في بطولة كأس الأمم الأوروبية عام 1996 التي تم تنظيمها على أرض المنتخب الإنكليزي أيضاً.

لذا تعتبر أكبر وأهم إنجازات المنتخب الإنكليزي هي تلك البطولات التي تم تنظيمها على أرض إنكلترا، إلا أن المنتخب الإنكليزي سيحاول في هذه النسخة من كأس العالم 2022 في قطر كسر هذه القاعدة وتحقيق انجاز يفوق ما حقق في النسخ الأخيرة في روسيا حين حقق المركز الرابع، لما لا فقد يحقق البطولة للمرة الثانية في تاريخه. 

اقرأ أيضا:" المنتخب القطري هل يكون الحصان الأسود في كأس العالم 2022"

مشوار المنتخب الإنكليزي في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 في قطر:

أوقعت القرعة للتصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 المنتخب الإنكليزي في المجموعة التاسعة، حيث نجح منتخب إنجلترا في تصدر المجموعة التاسعة بتصفيات أوروبا برصيد 26 نقطة ليتأهل بشكل مباشر إلى نهائيات كأس العالم 2022، حيث كانت المجموعة تضم إلى جانب المنتخب الإنكليزي كلا من بولندا، المجر، ألبانيا، أندورا وسان مارينو، حيث حقق المنتخب الإنجليزي الفوز في 8 مباريات، بينما تعادل في مباراتين دون أي خسارة خلال هذه التصفيات، وأحرز لاعبو منتخب الأسود الثلاثة 39 هدفا، في حين لم تتلقى شباكهم سوى 3 أهداف فقط خلال جميع مباريات التصفيات، وقد حقق النجم هاري كين مهاجم توتنهام الإنجليزي والمنتخب الإنكليزي لقب هداف تصفيات كأس العالم عن القارة الأوروبية برصيد 12 هدفا، متساويا مع الهولندي ممفيس ديباي لاعب برشلونة الإسباني. 

اقرأ أيضاً:" منتخب البرازيل المرشح الدائم لنيل بطولة كأس العالم"

مجموعة المنتخب الإنكليزي في قرعة كأس العالم 2022 وقدرات منتخب الأسود الثلاثة:

جاء المنتخب الإنكليزي في قرعة كأس العالم 2022 في المجموعة الثانية إلى جانب كل من إيران وأمريكا وويلز التي تأهلت بعد الملحق الأوروبي على حساب المنتخب الأوكراني.

وباستعراض لاعبي المنتخب الإنكليزي والأندية التي ينشطون فيها نجد الآتي:

حراسة المرمى: جوردان بيكفورد (إيفرتون)، نيك بوب (بيرنلي)، آرون رامسدال (آرسنال).

الدفاع: ترينت ألكسندرأرنولد (ليفربول)، كونور كوادي (ولفرهامبتون واندرارز)، مارك جويهي (كريستال بالاس)، ريس جيمس (تشيلسي)، جيمس جاستن (ليستر سيتي)، هاري ماجواير (مانشستر يونايتد)، جون ستونز (مانشستر سيتي)، فيكايو توموري (ميلان)، كيران تريبيير (نيوكاسل يونايتد)، كايل ووكر (مانشستر سيتي)، بن وايت (آرسنال).

الوسط: جود بيلينجهام (بوروسيا دورتموند)، كونور جالاجر (كريستال بالاس، إعارة من تشيلسي)، ماسون ماونت (تشيلسي)، كالفين فيليبس (ليدز يونايتد)، ديكلان رايس (وست هام يونايتد)، جيمس وارد براوس (ساوثهامبتون).

الهجوم: تامي أبراهام (روما)، جارود بوين (وست هام يونايتد)، فيل فودين (مانشستر سيتي)، جاك جريليش (مانشستر سيتي)، هاري كين (توتنهام هوتسبر)، بوكايو ساكا (أرسنال)، رحيم سترلينج (مانشستر سيتي).

وبالتالي فإن المدير الفني للمنتخب غاريث ساوثغيت لديه خيارات واسعة فيما يخص التنوع في التشكيل ووضع الخطط الهجومية والدفاعية التي تناسب كل لقاء يخوضه المنتخب الإنكليزي.

ومن جهة أخرى نجد أن بطل الدوري الإنكليزي مانشستر ستي يضم معظم نجوم المنتخب وهو ما يؤكد على القدرات العالية للاعبي المنتخب ولا سيما في الخط الهجومي والذي يضم أيضاً الهداف هاري كين، ما يعني أن المنتخب يمتلك قوة هجومية مرعبة، فضلاً عن أن خط الدفاع يمتلك ظهيران يعتبران من أفضل الأظهرة على مستوى العالم، ويعتبر توموري قلب دفاع المنتخب ونادي أي سي ميلان بطل الدوري الإيطالي.

كل هذه المؤشرات تشير إلى أن المنتخب الإنكليزي يمتلك الحظوظ القوية في تجاوز دوري المجموعات بالنظر إلى منتخبات المجموعة التي تضم المنتخب الإنكليزي.

فهل يصنع المنتخب الإنكليزي المفاجأة ويحقق انجاز أكبر من الإنجاز الذي حققه في النسخة الأخيرة من كأس العالم حين وصل إلى الدور نصف النهائي وحقق المركز الرابع، أم أن طموح اللاعبين يسمو إلى إعادة انجاز 1966 ليصبح المنتخب الإنكليزي بطل هذه النسخة وللمرة الثانية في تاريخه.

 

 

تعليقات

محتوى المقال (انقر للتنقل)