Cookies management by TermsFeed Cookie Consent علاج السكري النوع الثاني نهائيا..علاج السكر بدون أدوية

القائمة الرئيسية

الصفحات

علاج السكري النوع الثاني نهائيا..علاج السكر بدون أدوية

 علاج السكري النوع الثاني نهائيا بدون ادوية وخطوات طبيعية هو من الأشياء التي يتساءل عنها مرضى السكري بفارغ الصبر لكي يتخلصوا من هذا المرض قبل أن يتطور وتتفاقم أعراضه، حيث إن مرض السكري من النوع الثاني يعد من الأمراض التي تسمى صديق الإنسان بسبب عدم وجود علاج نهائي لها، ولكن هناك بعض الأعشاب ونصائح الطبيعية التي سنذكرها في مقالنا هذا من مساحة وعي لنساعدكم في تقليل من أعراض وخطر الإصابة بهذا النوع من السكري.

علاج السكري النوع الثاني نهائيا 

علاج السكري النوع الثاني نهائيا..علاج السكر بدون ادوية


علاج السكري النوع الثاني نهائيا Type 2 Diabetes من الأشياء الغير ممكنة ولكن يمكنك أن تسيطر عليه من خلال المحافظة على معدل السكر في جسمك، مما يخفف من أعراض مرض السكري بشكل كبير كما أن اتباعك لنظام غذائي صحي وممارسة الرياضة قد يجعلك تصل إلى المستوى الطبيعي من السكر في الجسم، حيث إن الإصابة بالسكري من النوع الثاني يرافقها مشكلتان متعلقتان ببعضهما الأولى تتمثل بعدم قدرة البنكرياس على إنتاج كمية أنسولين تكفي خلايا الجسم، أما المشكلة الثانية فهي عدم استجابة لخلايا هرمون الأنسولين، وبالتالي تمتص كمية أقل من التي تحتاجها، مع العلم أن الأنسولين هو الهرمون الذي تفرزه الغدة التي تقع وراء المعدة وأسفلها و التي تسمى البنكرياس، كما يقوم الأنسولين بتنظيم استخدام السكر للجسم بالطرق الآتية: 

● يحفز البنكرياس على إفراز الأنسولين من خلال السكر الموجود في الدم. 

● يدخل السكر إلى خلايا الجسم عندما يتحرك الأنسولين في الدم.

● تقل كمية الأنسولين التي يفرزها البنكرياس عندما تنخفض كمية السكر الموجودة في الدم.

علاج السكر النوع الثاني بدون دواء

علاج السكري النوع الثاني نهائيا غير ممكن كما ذكرت لكم سابقاً، ولكن اتباع نمط صحي وغذائي قد يحافظ على نسبة السكر في الدم ضمن الحدود الطبيعية، ويجعلك تستغني عن الدواء، وذلك من خلال اتباع ما يلي: 

● الطعام الصحي: يجب الاعتماد على الطعام الصحي مثل الخضراوات والمكسرات والألياف، والابتعاد قدر الإمكان عن السكريات والدهون المشبعة بالإضافة إلى الكربوهيدرات والأطعمة الجاهزة، ويمكنك طلب المساعدة من أخصائي تغذية إن أردت ذلك. 

● شرب الماء: يجب شرب ما لا يقل عن لترين من الماء لأن الماء يقوم بحرق الدهون وإعطاء شعور بالشبع فتخفف بذلك من تناول الطعام.

● إنقاص الوزن: ينبغي العمل على إنقاص الوزن لأن خسارة 5-10% من وزن الجسم الزائد يقلل من مستوى السكر التراكمي، كما أنه يخفض نسبة الإصابة بأمراض الأوعية الدموية وأمراض القلب، مع العلم أنه يجب أن يكون عدد السعرات الحرارية التي تدخل إلى جسمنا أقل من عدد السعرات الحرارية التي نحرقها.

● تحسين الحالة النفسية والمزاجية: ينبغي العمل على تحسين حالة المريض النفسية وإبعاده عن الضغوط أو الاجهادات التي من الممكن أن تؤثر عليه.

● القيام بالتمارين الرياضية: الحرس على ممارسة الرياضة بشكل منتظم كالمشي أو ركوب الدراجة أو السباحة شرط أن تكون المدة من 30-60 دقيقة ولا تتجاوز ال 60 دقيقة.

● التقليل من الكافيين: يتوجب الابتعاد قدر الإمكان عن الكافيين، وذلك من خلال التقليل من شرب الشاي والقهوة لأنها تؤدي إلى خسارة سوائل الجسم.

● إجراء فحوصات باستمرار: يجب زيارة الطبيب وإجراء الفحوصات والتحاليل بالإضافة لفحص العينين لأن السكري يسبب مشاكل في الرؤية.

اقرأ أيضًا: الفواكه الممنوعة لمرضى السكري..6 أنواع فواكه خطيره تجنبها 

دور السكر في الجسم 

تتكون عضلات الجسم والأنسجة من الطاقة التي يمنحها السكر لخلايا الجسم، ويمكن أن تحصل على السكر من مصدرين أساسين هما الكبد والطعام، ثم تمتص الخلايا السكر الموجود في الدم بمساعدة هرمون الأنسولين، كما أن السكر يخزن في الكبد وينتجه أيضاً، فعندما تبقى لفترة طويلة دون طعام ينخفض مستوى السكر في الدم فيقوم الكبد بتحليل الجليكوجين إلى سكر ليحافظ على نسبة السكر في الدم ضمن حدودها الطبيعية. 

لكن عندما تكون مصاب بمرض السكري النوع الثاني Type 2 diabetes لا تسير هذه العملية بالشكل الصحيح بل يتراكم السكر في الدم ولا تمتصه الخلايا ومع زيادة مستوى السكر في الدم يفرز البنكرياس المزيد من الأنسولين، ولكن مع مرور الأيام تضعف هذه الخلايا وتصبح غير قادرة على إنتاج كل هذه الكمية من الأنسولين والتي يحتاجها الجسم يومياً.

اقرأ أيضًا: أعراض مقاومة الأنسولين التي تظهر على الجلد..وأفضل طرق العلاج 

أسباب مرض السكر من النوع الثاني

بعد أن تحدثنا عن علاج السكري النوع الثاني نهائيا سنحاول معرفة أسباب هذا المرض، حيث لا يوجد حتى الآن أسباب دقيقة للإصابة بهذا المرض لكن العوامل الأساسية التي توصلنا لهذا المرض هي:

  •  السمنة والطعام الغير صحي.
  • الإصابة بسكر الحمل.
  • الوراثة حيث أن 90% من إصابات السكر من النوع الثاني بسبب عامل الوراثة.
  • جينات الجسم حيث اكتشف العلماء أن إنتاج الأنسولين يتأثر بالحمض النووي.
  • ارتفاع في نسبة الكوليسترول.
  • ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية.
  • زيادة نسبة السكر في الكبد حيث ذكرنا سابقاً أن الكبد ينتج السكر ليرفع مستوى السكر في الدم ولكن هذا الشيء لا يحصل عند كل الناس.
  • إرسال أو التقاط خلايا الجسم الإشارات بشكل خاطئ مما يؤثر على إنتاج الخلايا للأنسولين.
اقرأ أيضًا: أعراض مرض السكري في بدايته..9 أعراض قد تنذرك في الإصابة 

عوامل خطر الإصابة بمرض السكري النوع الثاني

تزداد نسبة الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني عند وجود العوامل التالية:

  •  يزداد خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني عند وجود شخص قريب من العائلة مصاب به كالأب أو الأم أو الإخوة.
  •  قلة الحركة والنشاط حيث أن الحركة تحول السكر إلى طاقة تستفاد منها خلايا الجسم وتصبح أكثر حساسية لهرمون الأنسولين.
  • العْرق أو الأصل، فهناك بعض الأعراق والأجناس كأصحاب البشرة السوداء والأمريكيين الأصليين وسكان جزر المحيط الهادي، وكذلك الإسبانيين وهم الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض مقارنة بأصحاب البشرة البيضاء.
  • وجود مناطق داكنة خاصة عند العنق والإبطين لأنها دليل على مقاومة هرمون الأنسولين المؤشر الأولي للإصابة بمرض السكري النوع الثاني.
  •  تزداد الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني مع التقدم بالعمر، وخاصة بعد أن يجتاز الشخص عمر ال 45 عام.
  •  الإصابة بالمبيض متعدد الكيسات.
  •  مقدمات مرض السكري حيث يرتفع فيها مستوى السكر لكنه لا يصنف ضمن الإصابة بداء السكري وفي حال إهمال علاج المقدمات تتحول إلى مرض.
  • الإصابة بالسكر الحملي له دور في الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.
اقرأ أيضًا: أعراض مرض السكر للأنثى..6 أعراض تكشف الإصابة بالسكري عند النساء

أعراض مرض السكري من النوع الثاني

يصاب الإنسان بمرض السكري من النوع الثاني دون يعلم بذلك إلا بعد مرور سنوات وذلك لأن أعراض هذه المرض بطيئة في التطور، حيث إن أهم هذه الأعراض هي:

  • الشفاء من الجروح بشكل بطيء.
  • التبول عدة مرات في وقت قصير وخاصة في الليل.
  • الإحساس بالجوع بشكل كبير
  • الشعور بالعطش وحاجة الجسم لشرب كميات كبيرة من الماء.
  • الشعور بوخز أو خدر في اليدين او القدمين
  • الإرهاق والتعب حتى لو لم يبذل الشخص أي مجهود.
  • ظهور بقع داكنة في الجسم وخاصة في العنق وتحت الإبطين.
اقرأ أيضًا: أعراض هبوط السكر في الدم..وأفضل طرق العلاج 

مضاعفات مرض السكري من النوع الثاني

بعد أن تأكدنا أن علاج السكري النوع الثاني نهائيا بأنه غير ممكن، لا بد أن نشير إلى إن هذا المرض له أيضاً تأثيرات سلبية على أعضاء الجسم، ولكن السيطرة على مستوى السكر في الدم يقلل من هذه المضاعفات التي هي:

  • تسبب الإصابة بمرض السكر مع مرور الزمن تلف أعصاب الأطراف فيشعر المريض بخدر أو وخز أو بحرقة في الأطراف وعادة تكون البداية في أطراف الأصابع.
  • من الممكن أن يسبب مرض السكري من النوع الثاني مرض في الكلى.
  •  الأمراض الجلدية ومنها العدوى الفطرية والبكتيرية.
  • يسبب مرض السكري من النوع الثاني ضعف السمع.
  •  قلة التحكم بمستوى السكر يسبب ضعف في الذاكرة بالإضافة إلى تدهور مهارات التفكير، وبالتالي فهو يزيد من خطر الإصابة بالزهايمر.
  • يوجد هناك ارتباط بين مرض السكري وأمراض القلب، ارتفاع ضغط الدم، السكتة الدماغية وتضيق الأوعية الدموية.
  •  في بعض الأحيان يسبب مرض السكري الغثيان والإسهال وكذلك الإقياء
  • شفاء الجروح ببطء مما قد يسبب أضرار شديدة.
اقرأ أيضًا: أعراض السكر عند الأطفال..أهم أنواع مرض السكر عند الأطفال 

طرق تشخيص مرض السكري من النوع الثاني

يوجد عدة طرق لتشخيص الإصابة بمرض السكري سنذكرها خاصة بعد أن علمنا أن علاج السكري النوع الثاني نهائيا صعباً للغاية وأهم طرق تشخيص هي:

  • إجراء اختبار لنسبة السكر في الدم بعد صيام عن الطعام والشراب لمدة 8 ساعات ويستثنى الماء من هذا الصيام.
  •  تحمل السكر عن طريق الفم وذلك بفحص مستوى السكر بعد وقبل شرب أي شيء حلو.

إلى هنا وبعد أن تحدثنا عن علاج السكري النوع الثاني نهائيا وكيفية الوقاية منه وعوامل الخطر بالإضافة للمضاعفات، وطرق التشخيص نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا ونتمنى أن نكون قدمنا كل ما تتوق لمعرفته مرضى السكري أو أقربائهم أو المهتمين بمعرفة تفاصيل هذا المرض.



إيمان الأغبر خريحة من قسم أدب اللغة الانجليزية، ادرس دبلوم تأهيل تربوي، واعمل كمترجمة وكاتبة محتوى

تعليقات

محتوى المقال (انقر للتنقل)